30 عاما من العلاقات الدولية في الاقتصاد العربي
2001: افاق وضمانات الاستثمارات العربية-الاوروبية

تم تنظيمه في بيروت تحت رعاية فخامة الرئيس الجمهورية اللبنانية العماد إميل لحود. ركزت محاور المؤتمر على ما يلي: - ضمانات الإستثمار العربي-الأوروبي - آفلق مشاريع الإستثمار العربي-الأوروبي - الإستثمار ودور المؤسسات المالية والمصرفية - آفاق ومعوقات الإستثمار في مجال الطاقة - مشاريع جذب الرساميل العربية-الأوروبية - نحو آفاق إستثمارية - الإستثمار ودور التكتلات العربية-الأوروبية أما التوصيات التي آل إليها المؤتمر فقد رأت ان الحافز الأساسي المشجع للإستثمار يكمن في توفير ظروف سياسية وأمنية مستقرة. كما رأت أن تشجيع الإستثمار عربياً وأوروبياً يستوجب صياغة القوانين والتشريعات التي تحمي الإستثمارات الوطنية والأجنبية واحترام الملكية الخاصة وتوفر أقصى قدر ممكن من التسييرات، والضمانات للمستثمرين المقيمين والوافدين. ونوّهت التوصيات بدور المصارف في مجال الإستثمار، ودعت الى الإستثمار بشكل خاص في القطاع الزراعي، كما دعت الأوروبيين إلى الإستثمار في العالم العربي حيث الفرص متاحة والضمانات متوفرة.

facebook sharing button
twitter sharing button
whatsapp sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
print sharing button
الشركاء الاستراتيجيين
 للامم المنتحدة
logo3
Dr. Saleh Baker Al Tayyar, Secretary General of the French-Arab Chamber of Commerce
client 2
client5
client6
ceea
ceea
الشركاء
القاهرة
جدة
بروكسل
فرانكفورت
المنامة
دبي
بيروت
كازابلانكا
لندن
واشنطن
موسكو